أعلنت وزارة الدفاع في الجمهورية العربية السورية، اليوم الجمعة، في بيان لها أن ما يسمى بـ”التحالف الدولي”، أقدم في الساعة 16.30 بتوقيت دمشق، يوم أمس الخميس، بالاعتداء على إحدى النقاط العسكرية السورية على طريق التنف في البادية السورية، أوقع عدداً من القتلى والجرحى بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية.

وأضافت وزارة الدفاع السورية، في بيانها، أن “هذا الاعتداء السافر الذي قام به ما يسمى “التحالف الدولي” يفضح زيف ادعاءاته في محاربة الإرهاب، ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حقيقة المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة”، موضحة أن “محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملةً وتفصيلاً”.

وشدد البيان، على أن “الجيش العربي السوري يحارب الإرهاب على أرضه ولا يحق لأي جهة أياً كانت أن تحدد مسار ووجهة عملياته ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” و”القاعدة”، وعلى من يدعي محاربتهما أن يوجه ضرباته إليهما، لا أن يعتدي على الجيش العربي السوري القوة الوحيدة الشرعية التي تحارب الإرهاب مع حلفائها وأصدقائها”.

واختتمت وزارة الدفاع السورية بيانها، بالقول: “إن الجيش العربي السوري مستمر بالقيام بواجبه في محاربة “داعش” و”النصرة” والدفاع عن كامل أراضيه، ولن ترهبه كل محاولات ما يسمى بالتحالف بالتوقف عن أداء واجباته المقدسة”.

 

 

المصدر: وكالات