قضى طياران روسيان جراء تحطم مروحية من طراز “MI-24” أثناء تحليقهم لتنفيذ إحدى المهمات الموكلة إليهم في سورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنَّ “طياران اثنان لقيا مصرعهما في سورية، جراء تحطم مروحية من طراز “MI-24″، بسبب عطل فني، يوم 31 كانون الأول الماضي”، مؤكدة “أنَّ المروحية لم تتعرض لأي إطلاق نار، ولم يكن أي عامل خارجي سبباً في تحطمها”.

كما أوضحت وزارة الدفاع، في بيانها “أنَّ المروحية تحطمت بسبب خلل فني أثناء التحليق، وسقطت على بعد 15 كيلومتراً من مطار حماة”، مضيفة أنَّ “الطيارين لقيا مصرعهما، وأُصيب شخص آخر من طاقم المروحية، تم إجلاؤه ونقله إلى مطار حميميم حيث تلقى الإسعافات اللازمة”.