أكدت وزارة الدفاع الروسية أن أنظمة الدفاع الروسي لم تشارك في اعتراض العدوان الثلاثي الصاروخي على سورية فجر اليوم.

 ونقلت وكالة إنترفاكس عن الدفاع الروسية أن أكثر من مئة صاروخ عابر وأرض- جو أرض أطلقتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من البحر والجو على مواقع في سورية.

وشددت الدفاع الروسية أن من بين المواقع التي تم صد الهجوم عليها، كان مطار الضمير شرقي دمشق الذي تعرض لهجوم بـ 12 صاروخاً مجنحاً تم اعتراضها جميعها.

وأشارت الدفاع الروسية إلى أن الدفاعات الجوية السورية التي تصدت للهجوم الثلاثي هي منظومات إس-125 وإس-200 و”بوك” و”كفادرات”، التي صنعت في الاتحاد السوفيتي قبل أكثر من 30 سنة.

وكشفت الدفاع الروسية عن أن سفينتان حربيتان أمريكيتان وقاذفات استراتيجية أمريكية شاركت في العدوان على سورية  في وقت أعلنت الرئاسة الفرنسية أن مقاتلات ميراج ورافاييل مع 4 مدمرات شاركت في هذا العدوان.