أزاحت إيران الستار يوم الأحد المنصرم عن الدبابة المتطورة “كرار” محلية الصنع بعد التطور الكبير الذي شهدته الصناعات الحربية خلال العقود الماضية، ما ترك أثراً كبيراً على الصحافة العالمية.

حيث عنونت صحيفة “التايمز” مقال لها “إيران تدير ظهرها لروسيا والصين بعد هذه الدبابة الخاصة”، وقالت الصحيفة:” إن “كرار” تعتبر إنجازاً عظيماً في القدرات العسكرية الإيرانية، حيث بدأت إيران بانتاج كتلة عسكرية متطورة وكما يبدو أن طهران تحد من اعتمادها على الواردات الروسية لتعزيز ترسانتها العسكرية”.

وعنونت أيضاً صحيفة “ناشيونال اينترست” مقالها “الدبابة الإيرانية الجديدة واحدة من أكثر الدبابات تقدماً في العالم”، فقالت الصحيفة: “إن هذه الدبابة هي ذات الجودة العالية فطهران بدأت ببناء الدبابة من الصفر”.

أما موقع “فوكستوروت ألفا” فقد قال: “إن قيام إيران بكشف النقاب عن الدبابة “كرار” أثبت أن إيران يمكن أن تتنافس مع الدبابة الروسية “T-90” من عدة جوانب وهذا يثبت أن الإيرانيين باتوا رائدين في مجال المعدات العسكرية”.

وتابع الموقع: “إنه وبعد هذا الاختراع بات من الواضح أن إيران  يمكن أن تدافع عن نفسها ضد أي حرب إلكترونية محتلمة ضدها فمن الناحية النظرية، يمكن لأجهزة الاستشعار الإلكترونية على هذه الدبابات الحديثة أن تتصدى لأي هجوم من أنظمة التشويش في الحرب الشاملة.

وعنون موقع “ديفنس نيوز” أن “إيران تكشف النقاب عن منتج محلي عسكري”، فقال الموقع: “إن إيران أزاحت الستار عن منتج محلي “الدبابة كرار” المجهزة بنظام تحكم لإطلاق النار عن طريق الليزر والضوء ناهيك عن إمكانية الدبابة إطلاق النار على الأهداف الثابتة والمحمولة ليلاً”.

يذكر أن إيران كشفت الستار عن أول دبابة إيرانية الصنع باسم “كرار” في منتصف الشهر الجاري، والتي تعد من أكثر الدبابات تطوراً في العالم.

المصدر: وكالات