كشف وزير الخارجية الروي سيرغي لافروف عن المقترح الروسي الذي عُرض على الولايات المتحدة والذي تمثل بخطة “ملموسة” لحل الأزمة السورية، مشيراً إلى أن واشنطن تبحث الخطة.

لافروف صرّح في مقابلة مع صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس”: “هم يحاولون تحميلنا مسؤولية ما يحدث حالياً في سورية وأوكرانيا، ولكن في الوقت ذاته يهرعون إلينا طالبين المساعدة في حل الأزمة السورية، وضمان وقف إطلاق النار”.

وأضاف: “لا في سورية ولا في أوكرانيا يستطيعون فرض السيطرة من دوننا، بالعكس هم يطلبون المساعدة منا بعد أن أصيبوا باليأس نتيجة سياستهم”.

وجدد التأكيد على استعداد بلاده لتقديم المساعدة شرط الالتزام بالمواثيق والمعاهدات التي تم الاتفاق عليها، سواء فيما يتعلق بسورية أو أوكرانيا.

وفي سياق آخر، انتقد لافروف الموقف الألماني الداعم للتدخل التركي حيث قال: “تفاجأنا بدعم برلين اللامحدود لأنقرة فيما يتعلق بمجمل حيثيات الأزمة السورية، والذي عبرت عنه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارتها لهذا لتركيا، هم إضافة إلى ذلك يعتبرون روسيا المذنب الرئيسي في كل ما يحدث، بزعم أن الضربات الجوية التي يوجهها سلاح الجو الروسي كانت سبباً في زيادة أعداد اللاجئين”.

المحاور