أعلنت وزارة الخارجية العراقية عن استشهاد وإصابة 140 عراقياً بتفجيري دمشق، فيما دعت المجتمع الدولي إلى استنكار هذه “الجريمة الإرهابية” التي استهدفت الزائرين.

موقع “السومرية نيوز” العراقي نقل عن لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد جمال قوله إن: “الوزارة تتابع وبجهود مستنفرة من خلال سفارة جمهورية العراق في دمشق العملية التي استهدفت الزائرين العراقيين بمنطقة باب الصغير في دمشق”.

وأشار جمال إلى أن “الإحصائيات الأولية ذكرت استشهاد قرابة 40 عراقياً إصابة 120 جريحاً بعد استهداف حافلاتهم بعبوات ناسفة”، مبيناً أن “الوزارة شكلت خلية بالتعاون مع السلطات السورية لإحصاء أسماء الشهداء والجرحى، فضلاً عن العمل السريع لتوفير طائرة لنقل جثامين الشهداء”.

الجدير بالذكر أن معظم الذين قضوا نحبهم بالقرب من مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى هم من جنسيات غير سورية، فضلاً عن أن معظمهم عراقيون.

المصدر: السومرية نيوز