طالبت وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بوقف جرائم “التحالف الدولي” و”حله” الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية.

ذلك من خلال توجيه الخارجية السورية رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، تدين فيها الجرائم التي يرتكبها “التحالف” بحق المدنين بشكل شبه يومي.

حيث جاء في الرسالتين: “يواصل “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ارتكاب المجازر بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري عبر الغارات الجوية التي يقوم بها بشكل يومي وخاصة في محافظات الرقة والحسكة وحلب وديرالزور وذلك بطريقة منهجية ومستمرة ونمطية منذ بدء تدخله غير المشروع بهدف دعم المجموعات الإرهابية المسلّحة في الجمهورية العربية السورية بتاريخ 23 أيلول 2014″.

وختمت الوزارة رسالتيها: “تطالب حكومة الجمهورية العربية السورية مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم هذا التحالف بحق الشعب السورى وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب ولاسيما القرار 2253/2015”.

 

المصدر: سانا