أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن هناك جهوداً مكثفة مع تركيا وإيران ودول أخرى من أجل التوصل لتسوية للأزمة السورية.

وقال وزير الخارجية الروسي: “إنه بفضل الجهود المبذولة في القنوات العسكرية تم تحرير مدينة حلب السورية من المتطرفين، وتأسيس نظام وقف إطلاق النار”، مضيفاً أن “نتائج محادثات أستانة بين وفد الحكومة السورية ووفد المعارضة المسلحة ستساهم في التقدم بالعملية السياسية وفقاً لقرارات الأمم المتحدة”.

وكانت العاصمة الكازاخية أستانة قد استضافت يومي 23-24 كانون الثاني، محادثات بين ممثلي أطراف الأزمة السورية، بحضور وفد عن الحكومة السورية برئاسة مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وعضوية عدد من السياسيين والدبلوماسيين والعسكريين، ووفد المعارضة الذي يضم مفاوضين وممثلين عن فصائل المعارضة المسلحة، وبرعاية تركيا وروسيا وإيران، باعتبارها الدول الضامنة لتثبيت نظام وقف الأعمال القتالية المعمول به حالياً في سورية، والذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول، وكذلك بحضور المبعوث الأممي إلى سورية، ستافان دي مستورا.

المصدر: وكالات