باشر الحشد الشعبي العراقي حفر خنادق وبناء سواتر على الحدود بين العراق وسورية فور وصول قواته هناك.

وأكد آمر اللواء الثاني في الحشد الشعبي كريم الخاقاني أن فريق “الجهد الهندسي بدأ اليوم بحفر الخنادق وإنشاء السواتر على الحدود العراقية”، مشيراً إلى أن “عمليات تطهير الحدود اتجهت جنوباً صوب الشريط الحدودي مع قضاء القائم أقصى محافظة الأنبار”.

كما قال الخاقاني: “إن الحشد يواصل العمل على تطهير الحدود العراقية السورية بشكل كامل”، مبيناً أن “خطوة الوصول إلى الحدود تعد ضربة كبيرة “لداعش”، حيث عزلت دولته المزعومة بين العراق والشام”، كما أن “تأمين الحدود مع سورية يعني موت “داعش”، كونه يقطع جميع امداداته”، مضيفاً أن “الحشد الشعبي تحرك بناءاً على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي نحو الحدود، ولديه تعاون كبير مع جميع الجهات التي تقاتل الإرهاب ومنها عشائر شمر”.

وكان قال أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي في تصريحات سابقة: “إن عملياتنا مستمرة حتى تطهير المناطق الحدودية مع سورية وتأمينها بشكل تام”.

يذكر  أن الحشد الشعبي أعلن في 24 أيار الماضي انطلاق الصفحة الثانية من العمليات لتحرير ما تبقى من مناطق غرب منطقتي القيروان والبعاج وصولاً إلى الحدود العراقية السورية.

 

المصدر: وكالات