منع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أعضاء المكتب السياسي لـ “تيار المستقبل” الترشح للانتخابات النيابية، حيث بات على كل عضو يريد الترشح الاستقالة من موقعه في التيار.

وبحسب صحيفة “الأنباء الكويتية” فإن “غاية هذا القرار الحد من التهافت على الترشح للانتخابات، بمعزل عن المقومات الشخصية المطلوبة، وهذا ما أبطأ حتى الآن تشكيل لوائح المستقبل في بيروت وطرابلس وجميع المناطق، ومن هنا، ليس محسوماً بعد بالنسبة للائحة الحريرية في بيروت الثانية سوى 3 أسماء سنية من أصل 6، وهم رئيس الحكومة سعد الحريري، والرئيس السابق للحكومة تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق”.

وبين الأسماء النسائية البارزة المطروحة لأحد المقاعد السنية الـ 6 في بيروت الثانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، كريمة رئيس حكومة الاستقلال رياض الصلح وأرملة الوزير الراحل ماجد صبري حمادة، ورئيسة مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية في لبنان، وهي ستكون على اللائحة المضادة للائحة المستقبل.