كشف مسؤولون أمريكيون أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تبحث اقتراحاً قد يؤدي إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني كـ”جماعة إرهابية”.

وصرح المسؤولون أنه “تم أخذ رأي عدد من الوكالات الأمريكية بشأن مثل هذا الاقتراح الذي سيضاف إن تم تنفيذه إلى الإجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة بالفعل على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني”.

وتجدر الإشارة إلى أن الحرس الثوري هو أقوى كيان أمني إيراني، ويسيطر على حصص كبيرة من اقتصاد إيران ولديه نفوذ قوي في نظامها السياسي.

ويأتي هذا الاقتراح في شكل أمر تنفيذي يحمل توجيهات لوزارة الخارجية ببحث تصنيف الحرس الثوري الإيراني كـ”جماعة إرهابية” حسب “رويترز”، ومن غير الواضح ما إذا كان ترامب سيوقع أمراً كهذا.

من جانبه البيت الأبيض لم يرد على الفور على طلب التعليق، بينما تنفي إيران أي دور لها في الإرهاب.

المصدر: وكالات