صد الجيش السوري هجوماً شنه مسلحون على نقاط له قرب الكتيبة المهجورة في ريف درعا الشمالي، وفي الوقت نفسه استهدف الجيش مواقع ومرابض المجموعات المسلحة في ابطع وداعل في ريف درعا الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري بفشل المرحلة الاولى من العملية التي بدأتها المجموعات المسلحة، والتي اطلقت عليها اسم “فشدوا الوثاق”، حيث اعترفت تنسيقيات المسلحين بمقتل 18 مسلحاً وإصابة عدد كبير منهم.

وأكد المصدر أن المجموعات المسلحة  تركت جثث قتلاها جنوبي الكتيبة وغربها، مشيراً إلى إن العملية العسكرية مستمرة.

وأضاف المصدر “في الوقت نفسه استهدف الجيش مواقع ومرابض المجموعات المسلحة في ابطع وداعل في ريف درعا الشمالي رداً على قصفها مواقع الجيش في بلدة قرطة ونامر والكتيبة المهجورة”.

ولفت المصدر إلى أن الجيش دمر عدداً من الطائرات المسيرة عن بعد والمفخخة والتي كانت متجهة نحو الكتيبة المهجورة.

كما نوه المصدر أن الاردن تقدم دعماً للمسلحين من كافة الاسلحة من دبابات وطائرات المسيرة الاستطلاعية وأجهزة اتصال وتنصت، مشيراً إلى إن جميع انواع الأجهزة متوفرة لدى المسلحين الذي يأتون من الاردن ومن الكيان الإسرائيلي باتجاه سورية.

وتجدر الإشارة إلى أن العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش السوري في جنوب سورية، لها طابع خاص كونه يواجه المجموعات المسلحة مرتبطة بالكيان الإسرائيلي والاردن.
المحاور