لقي عشرة جنود أتراك حتفهم، وأصيب عشرة آخرون خلال عمليات للقوات التركية في شمال سورية.

وأفادت وكالة دوغان التركية للأنباء بأن 5 جنود أتراك قتلوا وأصيب 10 آخرون بجروح قرب منطقة الباب في شمال سورية، مضيفة أن 5 جنود أتراك آخرين كانوا قتلوا أمس في المنطقة نفسها.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أن الجيش السوري تمكن من السيطرة على بلدة تادف الاستراتيجية، وقتل أكثر من 650 مسلحاً، ودمر دبابتين و4 مدرعاة مشاة قتالية، و18 عربة رباعية الدفع مركبة عليها أسلحة ثقيلة، و7 قاذفات قنابل و6 سيارات مفخخة”.

وأضاف الوكالة أن “الجيش السوري وصل نتيجة هذا الهجوم، إلى الخط الفاصل مع مسلحي “الجيش الحر”، حيث تم التنسيق حول هذا الخط مع الجانب التركي”.

ونفى مصدر عسكري لموقع المحاور الإخباري خبر سيطرة الجيش السوري على بلدة تادف الاستراتيجة، مؤكداً أن هناك اشتباكات ومعارك عنيفة ولكن الجيش لم يبسط سيطرته بعد على البلدة بالكامل.

خريطة تظهر وضعية السيطرة في ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري ووصوله إلى بعد 1.5 كلم من مدينة الباب

المحاور