سط الجيش السوري وحلفاؤه سيطرتهم الكاملة على كامل مساحة الجيب المحاصر الممتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب، إلى غرب سنجار في ريف إدلب، وصولاً لشمال السعن بريف حماة بمساحة تزيد عن 1100 كلم مربع بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة المنتشرة في المنطقة على مدار الخمسة أيام الأخيرة.

وكان الجيش السوري والحلفاء قد أطبقوا حصاراً على الجيب بتاريخ 20 كانون الثاني الفائت بعد سيطرتهم على قرى “الجعكية – حميدية شداد – الحميدية” شرق مطار أبوالضهور بعد مواجهات مع “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها.

السيطرة على تلك القرى التي أدت إلى حصار الجيب بشكل كامل، جاءت بعد تقدم قوات الجيش السوري والحلفاء من ريف حلب الجنوبي من قرى ” المزيونة – العلية – أم وادي”

وتقدم قوات الجيش والحلفاء أيضاً من المحور الجنوبي الشرقي لمطار أبو الضهور العسكري من قريتي “بياعة كبيرة وأم جرين” والتقاء القوات المتقدمة من المحورين ببعضها في قرى “الجعكية – حميدية شداد – الحميدية”.

يشار إلى أنّ الجيب كانت تسيطر على غالبيته مجموعات من “داعش” والقسم المتبقي يخضع لسيطرة “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها.