تسلم الجيش السوري اليوم مخيم الحندلات على الحدود مع الأردن، والذي يحوي خمسة آلاف شخص، وسط أنباء عن تسليم مخيم الركبان بموجب اتفاق أيضاً خلال الأيام القادمة.

حيث كشف الناطق الرسمي باسم مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في مخيم الركبان، عمر البنية، أنه تم نقل جميع اللاجئين السوريين من مخيم الحدلات الواقع على الحدود بين الأردن وسورية.

وقال “البن” إن عدد اللاجئين السوريين المرحلين يبلغ 5 آلاف شخص”، مضيفا أنهم نقلوا إلى مخيم الركبان الذي يبعد عن مخيم الحدلات حوالي 70 كيلومترا شرقا، في المنطقة الحدودية بين البلدين أيضاً، وإلى مناطق تخفيف التصعيد بجنوب سورية.

ويأتي هذا الترحيل وفقاً لتوافقات تم التوصل إليها بين جهات دولية بهدف حماية هؤلاء اللاجئين، بعد اقتراب الجيش السوري والقوات الحليفة له من حدود مخيم الحدلات، وتلبية لطلب بعض فصائل البادية كشرط لتسليم مواقعها في البادية السورية امتثالاً لطلب غرفة الدعم “الموك”، خصوصاً وأن أغلب اللاجئين في المخيم هم أسر المسلحين في هذه الفصائل، بحسب مصادر معارضة.