حشد الجيش السوري قواته قرب منطقة “السبع بيار” في ريف دمشق الشرقي بهدف التقدم والسيطرة على معبر التنف الحدودي، ومنع القوات الأجنبية من إقامة قاعدة لها بذريعة محاربة “داعش”.

حيث نقلت رويترز عن مصادر المعارضة، أن المعلومات الاستخبارية المتوفرة لديها “أظهرت تحرك مئات من الجنود السوريين والقوى الرديفة بدبابات ومعدات ثقيلة إلى بلدة السبع بيار في منطقة صحراوية قليلة السكان”.

فيما عمدت قوات أمريكية وبريطانية أمس إلى تعزيز قواتها عبر الدخول إلى منطقة حميمية الكائنة على بُعد 90 كلم شرق تدمر في عمق البادية، في إطار بدء عملية عسكرية واسعة باتجاه مناطق جنوب البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

يذكر أن عملية واشنطن المرتقبة ستجري بمساندة ما يُسمى “جيش مغاوير الثورة” المنضوي ضمن صفوف الفصائل المعارضة، وبمساندة ودعم من الأردن.

المحاور