تصدى الجيش السوري لهجوم عنيف شنته المجموعات المسلحة على مواقعه في محيط الموارد المائية من جهة عربين بريف دمشق دون أي تغيير يذكر على خارطة السيطرة.

وفي تفاصيل الهجوم، تناقلت تنسيقيات المسلحين أنباءً عن مقتل 8 مسلحين وجرح عدد آخر وتدمير عدة مقرات كانت منطلقاً لعملية التسلل والهجوم، فيما فرّ الباقون بعدما تركوا وراءهم في أرض المعركة 4 جثث.

وبحسب الإعلام الحربي، صد الجيش السوري محاولة التسلل التي كانت تستهدف مبنى “المحافظة” في عربين في غوطة دمشق الشرقية عبر نفق من جهة كراج الحجز نحو مصلى لميس جنوب مبنى المحافظة بهدف السيطرة عليه وقطع طريق الامداد نحو إدارة المركبات.

كما تصدى الجيش السوري لهجوم شنته المجموعات المسلحة على مواقعه في محور الميدعاني-حزرما موقعاً قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

من جهة أخرى، أيضاً تناقلت التنسيقيات خبر مقتل مسؤول ما يسمى المحكمة الشرعية في “داعش” بمنطقة القلمون الغربي المدعو أحمد وحيد العبد “أبو البراء” جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته ليل أمس.

إلى ذلك، أسفر سقوط قذيفة هاون على مدخل كلية الحقوق البناء القديم عن أضرار مادية دون خسائر في الأرواح.

المحاور