أطلق الجيش السوري منذ أيام عملية “الفجر” الكبرى ضد “داعش” لتأمين مساحات شاسعة جداً من الأراضي السورية.

وبهدف السيطرة على الصحراء الشرقية في سورية وتحريرها من وجود مسلحي “داعش”، بدأ الجيش السوري وحلفاؤه منذ أيام عدة عمليات “الفجر” الكبرى التي تمتد على مساحات شاسعة جداً من الأراضي السورية، حيث تمت السيطرة حتى الآن على ما يقارب 13000 كيلومتر مربع، وطرد مسلحو “داعش” من هذه المناطق في سعي لتوسيع نطاق الأمن في المناطق المركزية لسورية وشرق محافظة دمشق.

وتعتبر هذه العملية أكبر عملية من نوعها ضد تنظيم “داعش” في سورية منذ بداية الحرب، حيث دمر الجيش السوري وحلفاؤه القدرات الهجومیة والدفاعية لتنظيم “داعش” في مركز وجنوب شرق سورية.