أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن المجموعات المسلحة الموجودة في أحياء حلب الشرقية أقدمت بعد ظهر اليوم على استهداف منطقة النيرب ومحيطها بقذائف الهاون التي تحتوي على مادة الكلور ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات في صفوف المواطنين المدنيين والعسكريين.

القيادة العامة في بيان لها قالت إن “هذا الاعتداء الإرهابي يأتي بعد النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة الباسلة على اتجاه جنوب وغرب حلب والخسائر الكبيرة التي تكبدتها المجموعات المسلحة وفشل جميع محاولات فك الطوق عن المسلحين في أحياء حلب الشرقية”.

وأكد البيان مثل هذه الأعمال الجبانة لن تزيد القوات المسلحة “إلا إصرارا على ضرورة الإسراع في حسم المعركة مع الإرهاب.

الجدير بالذكر أن المجموعات المسلحة أطلقت قذائف تحوي غازات سامة على الأحياء السكنية في حلب أكثر من مرة كان آخرها في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي حيث استهدفت حيي الحمدانية وضاحية الأسد بالغازات ما أدى إلى إصابة 48 شخصا بحالات اختناق.

 

المحاور