أفاد رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى جنيف الدكور بشّار الجعفري بأن “أعضاء لجنة رصد الإجراءات التابعة لمجلس الأمن، اتصلوا بي ليقولوا أنهم ليس بمقدورهم السفر الى سورية، بحجة أن المكتب المنظم للرحلة تنقصه 400 دولار لإتمام الرحلة”.

واستنكر الدكتور الجعفري تصرف أعضاء اللجنة، واصفاً إياه بـ “فضيحة”، مضيفاً: “يبدو أن الأمم المتحدة لا تملك النقود لمحاربة داعش، فيما رواتب هذا الفريق تزيد عن المليون دولار شهرياً”.

كما أكد الجعفري أن الحكومة السورية دعت على مدى سنوات لجنة رصد الإجراءات للقدوم إلى سورية، وهي اللجنة المكلفة بتطبيق القرارين 2253 و 1267 للحصول على معلومات حول نشاط “جبهة النصرة” و”القاعدة” في سورية.

يشار إلى أنه عقد في جنيف شهر تموز الجاري الجولة السابعة من المحادثات حول سورية والتي استمرت من 10 حتى 14 تموز.

 

المصدر: وكالات