أكد الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، أن مسار أستانة بجولاته الثلاث كان إيجابياً، سواء حضرت المعارضات أم لم تحضر، “لأنه متخصص بضبط نظام وقف الأعمال القتالية وفصل المجموعات المسلحة”.

وأضاف الجعفري “منذ تأسيس مسار أستانة نحن لا نتعامل مع الضامن التركي، بل نتعامل مع الضامنين الروسي والإيراني، وليست لدينا ثقة سياسية أو أخلاقية بالجانب التركي الذي كان دائماً سبباً للمشاكل في المنطقة تاريخياً”.

وفي سياقٍ آخر، قال الجعفري تعليقاً على غارات الاحتلال الأخيرة قرب تدمر: “إن العدو الإسرائيلي دخل على الخط لأنه شعر أن معركتنا ضد تنظيم “داعش” أسفرت عن انتصار كبير على الإرهاب في تدمر وحلب”.

كما لفت الجعفري إلى أن الرد العسكري السوري على اعتداءات كيان الاحتلال مناسب، وغيّر قواعد اللعبة، وستحسب “إسرائيل” له مليون حساب، موضحاً أنه “قامت الخارجية الروسية باستدعاء السفير الإسرائيلي وإسماعه رسالة شديدة اللهجة، إضافة إلى التصريحات القوية الصادرة من إيران والمقاومة اللبنانية حول الموضوع نفسه”.

المصدر: وكالات