قدم مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري، التعازي بوفاة نظيره الروسي، فيتالي تشوركين، الذي توفي مساء أمس الإثنين إثر وعكة صحية في نيويورك.

وأشار الجعفري، في مقالة تحت عنوان “وداعاً صديقي الغالي، فيتالي تشوركين”، نشرت في جريدة “الوطن” السورية إلى “علاقة الصداقة التي تربطه بتشوركين، لافتاً إلى أن جلسات مجلس الأمن التاريخية سجلت رفع فيتالي تشوركين يده فيها عالياً ست مرات لكسر التآمر على سورية ولإجهاض مناورات الضباع والذئاب البشرية وآكلي لحوم وحقوق البشر في مجلس الأمن”.

وأضاف مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة أن “العالم لن ينسى منظره هو وسفير الصين المميز أيضاً في 4 شباط 2012 عندما رفعا يديهما لتسجيل أول فيتو في مجلس الأمن ضد مشروع قرار غربي كان يخيط حبائل الدم لسورية تماماً كما فعلوا في كل من العراق وليبيا ويوغسلافيا والصومال وأفغانستان واليمن وغيرها…”

وخلص الجعفري إلى القول: “لم يكن فيتالي تشوركن، سفيراً فوق العادة بل رجل دولة يليق بعظمة روسيا الاتحادية وبمستوى العلاقات المميزة التي تجمع بين موسكو ودمشق.. رحم اللـه صديقي الغالي وأدخل الصبر على غيابه في قلوب زوجته إيرينا وأولاده وزملائه ومحبيه وهم كثر”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت مساء الأمس 20 شباط وفاة مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين بنيويورك قبل يوم من عيد ميلاده الـ 65.

يذكر أيضاً أن تشوركين شغل منصب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة منذ 8 نيسان عام 2006.

المصدر: وكالات