رفض كل من “لواء مجاهدي الشام – الجيش الحر” و”فرقة دمشق – الجيش الحر” المتواجدان في ريف دمشق الجنوبي، أي اتفاق يكون “أحمد الجربا” طرفاً فيه.

وجاء في بيانين منفصلين عن “لواء مجاهدي الشام – الجيش الحر” و”فرقة دمشق – الجيش الحر” أن أي اتفاق يخص ريف دمشق الجنوبي، برعاية المدعو “أحمد الجربا” مسؤول “تيار الغد المعارض” هو مرفوض، عقب ورود أنباء عن عقد اجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة بهدف مناقشة اتفاقيات حول المنطقة.

كما أكد البيانان عدم حضور أيّ من الفصيلين لاجتماع القاهرة وأنَّ لا أحد من الذين حضروا هناك يمثلهم.