نفى وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” ما تردد حول وجود فيتو أمريكي على تسليح المعارضة المسلحة، وأكد على تواصل الدعم الدولي لها على حسب وصفه.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع الجبير بنظيره التركمانستاني “رشيد ميريدوف” في العاصمة السعودية الرياض، حيث بيّن أن الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة لما أسماها “المعارضة المعتدلة” المسلحة، لا تمانع وصول شحنات أسلحة إلى سورية، وادعى: “الأسد لن يستمر ما دام أن هناك شعباً صامدًا ومجتمعاً دولياً داعماً” بحد تعبيره.

كما اتهم الوزير السعودي، الحكومة السورية بارتكاب ما وصفها بـ “جرائم حرب” في مدينة حلب شمال سورية، حسب رأيه.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية نقلت عن معارض سوري – لم تذكر اسمه – تأكيدات بأن “دولة عربية أبلغت المعارضة السورية أن الولايات المتحدة منعت إيصال شحنات أسلحة فيها مضادات طيران إلى المسلحين في سورية”.

المحاور