حاول تنظيم “داعش” أمس إحداث خرق في حي التضامن المتاخم لمخيم اليرموك جنوب دمشق حيث تمكن التنظيم من التقدم واختراق كتل أبنية عند محوري جامع الزبير وشارع دعبول.

هذا الاختراق لم يدم طويلاً، فقد استطاع الجيش السوري خلال ساعات قليلة استيعاب الهجوم واحتوائه بالكامل وقام بصد الهجوم ثم تنفيذ عملية هجوم عكسي استطاع من خلالها استعادة كافة الكتل التي تسلل إليها التنظيم فضلاً عن تكبيده خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

ومن جهة أخرى، وجه الجيش السوري صواريخه نحو مواقع تمركز “داعش” داخل مخيم اليرموك وسط أنباء تفيد عن تدمير عدة مقرات للتنظيم.

وعقب ذلك، عاد حي التضامن ليشهد حركة طبيعية رغم الاشتباكات والاستهدافات المنحصرة في أطرافه الجنوبية.

إلى ذلك، نوهت تنسيقيات المسلحين إلى أن مناطق سيطرة التنظيم في مخيم اليرموك والحجر الأسود والتضامن تشهد إزالة رايات وأعلام التنظيم منها بشكل تدريجي لأسباب مجهولة.