استشهد أكثر من 10 مدنيين فارين من “داعش”، داخل خيامهم، جراء غارة شنها “التحالف الأمريكي” أمس شمال مدينة الرقة.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن طائرات حربية تابعة “للتحالف الدولي” قصفت خياماً للنازحين من بلدة حزيمة في مزرعة ميسلون شمال الرقة ما أدى إلى “استشهاد أكثر من 10 مدنيين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة إضافة إلى إيقاع دمار كبير في المنطقة”.

وتأتي هذه المجزرة الجديدة للتحالف بحق المهجرين السوريين الفارين من تنظيم “داعش” بعد ثلاثة أيام من مجزرة ارتكبتها طائرات التحالف في قرية الصالحية شمال مدينة الرقة راح ضحيتها 10 مدنيين من بينهم 6 أفراد من عائلة مهجرة.

المحاور