كشف المتحدث باسم سلطات إقليم كردستان أن “أبو بكر البغدادي” متزعم “داعش” لا يزال حياً، وهو موجود حالياً جنوبي مدينة الرقة في سورية.

وبحسب وكالة “رويترز”، أفاد مسؤول جهاز الأمن والمعلومات في إقليم كردستان، لاهور طالباني، بأن “هناك معلومات تؤكد أن “البغدادي” لا يزال على قيد الحياة، وأنه يدرك ما يقوم به” ويختبئ من الأجهزة الأمنية بصورة فعالة.

وأشار طالباني إلى أنه من المتوقع أن يكون زعماء تنظيم “الدويلة” من ضباط المخابرات الذين خدموا تحت قيادة صدام حسين، والذين يعود لهم فضل وضع استراتيجية التنظيم.

كما حذر المسؤول من أن “داعش” بعد هزيمته في العراق وسورية، سيعمل على زعزعة الاستقرار عن طريق حرب العصابات وسيتبنى أساليب تنظيم “القاعدة”، وتوقع بأن يتطلب القضاء على التنظيم نهائيا 3 أو 4 سنوات أخرى.

في سياق متصل، صرحت خلية الصقور الاستخبارية العراقية أن “البغدادي” لا زال حياً في سورية وخارج مدينة الرقة، ونفت خلية الصقور الأنباء عن مقتل زعيم تنظيم “داعش” بضربة جوية روسية مؤخراً.

الجدير بالذكر أن وسائل إعلام عراقية وسورية قد تحدثت نقلاً عن مصادر في تلعفر العراقية ودير الزور السورية، في 11 من الشهر الجاري، عن صدور بيان عن التنظيم يؤكد وفاة زعيمه.

المصدر: وكالات