أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الاجتماعات السورية في أستانة وضعت أساساً للحوار في جنيف وسمحت بإنشاء آلية للرقابة على نظام وقف إطلاق النار.

وقال بوتين في لقاء مع رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف في أستانة الاثنين 27 شباط إن “هذه الاجتماعات انتهت بنتيجة غير مسبوقة، وتم إنشاء آلية للرقابة على وقف إطلاق النار، وذلك هو المهم والقاعدة الأهم التي سمحت بمواصلة مفاوضات جنيف”.

وفي سياق متصل أفاد نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف أن “موسكو على اتصال دائم مع دمشق في عديد القضايا بما فيها مسألة إنشاء مناطق آمنة، وأنها تدعم مشاركة الأكراد في مباحثات جنيف”.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسية أن “موسكو تأمل في أن تشكل المعارضة وفداً موحداً للمحادثات، مشدداً على ضرورة مشاركة الأكراد بالمحادثات في جنيف”.

يذكر أن رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو اعتبرت جولة أستانة خطوة كبيرة إلى الأمام في الاجتماعات السورية على الرغم من كل الصعوبات.

المصدر: وكالات