أصدر الاتحاد الوطني لطلبة سورية بياناً موجهاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة بخصوص العدوان الأمريكي على مطار الشعيرات، وقد تسلمه المستشار الإعلامي في مكتب الأمم المتحدة بدمشق، خالد المصري، وتلاه رئيس فرع جامعة دمشق للاتحاد، إياد طلب.

وجاء في البيان إن “الدور الأمريكي في سورية هو محاولة استعمارية رخيصة لحرف مسار الإرادة المنتصرة لسورية جيشاً وشعباً، والتي تواجه اليوم بمفردها بكل قوة وصلابة مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي يهدف إلى تحصين الكيان الصهيوني ليبقى القوة الوحيدة في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن “الولايات المتحدة تقوم بدور قبيح وقذر غايته إضعاف سورية عبر أدواتها الإرهابية وقواها الرجعية الناشطة في الحلف الأمريكي”، مؤكدين على أن “المواقف الأمريكية تهدف إلى تطويع إرادة سورية المتطلعة إلى الحياة بكرامة فوق أرضها بقيادة الرئيس بشار الأسد، وبعيداً عن كل أشكال الوصاية الإمبريالية”.

يذكر أن الاتحاد طالب الأمم المتحدة بالقيام بدور فاعل لإدانة وإيقاف هذه الممارسات الخارجة عن سلطة القانون والمواثيق الدولية وحملها مسؤولية الحفاظ على الأمن والسلام الدوليين.

المحاور