توجه الإيرانيون صباح اليوم الجمعة إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد، في وقت ينحصر فيه التنافس بين الرئيس الحالي حسن روحاني (68 عاماً) الذي يصنف بأنه مرشح من الإصلاحيين، في مواجهة مرشح التيار المحافظ إبراهيم رئيسي (56 عاماً).

وقد أعلنت وزارة الداخلية أن قرابة 73% من الناخبين سيدلون بأصواتهم، حسب الاستطلاعات، وأن نحو 83% منهم حسموا اختيارهم، وأمنيًّا قالت الوزارة إن 260 ألف عنصر أمن وقوات من الحرس الثوری والباسیج، سیشارکون في تأمین الانتخابات قبل التصویت وبعد فرز الأصوات.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 56 مليوناً و410 آلاف يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

وفیما بدأ الاقتراع عند الساعة الـ 8 صباحا ویستمر حسب الوقت القانوني حتى الساعة الـ 6 مساء، لكنه قد یمدد لفترات متتالیة، كما حدث ذلك في الدورات السابقة من الانتخابات

وتجري الانتخابات الرئاسیة الإیرانیة بطریقة الجولتین، بمعني أنه إن لم یحرز أي مترشح الأغلبیة المطلقة للأصوات أي 50+1 بالمائة، فإن الجولة الثانیة من الانتخابات ستجري في الجمعة اللاحقة بین المترشحین الاثنین اللذین نالا أكثریة الأصوات.

ومن المقرر أن تجرى بالتزامن مع انتخابات الرئاسة انتخابات للمجالس البلدية والقروية والانتخابات التكميلية لمجلس الشورى الإسلامي.

المحاور