أكد وزير الإدارة المحلية المهندس حسين مخلوف  أن الوزارة تعمل على توفير البيئة الصالحة للاستثمار نظراً لوجود 7200 منشأة في المدن الصناعية (عدرا، حسيا، الشيخ نجار، دير الزور) ووجود 3000 معمل قيد الإنشاء.

وأفاد الوزير بأنه تم تفعيل العمل بمشروع أتمتة المصالح العقارية الذي يهدف إلى الحفاظ على الملكيات العقارية، وتعزيز الثقة بقيود السجل العقاري بالإضافة للعمل على إصدار دليل للمصالح العقارية لخدمة المواطن، والتركيز على عمل شركات النقل الداخلي.

كما لفت وزير الإدارة المحلية إلى عمل الوزارة فيما يخص ملفي الإغاثة وإعادة الإعمار الناتجين عن الأزمة التي تعيشها سورية، وإلى تشكيل اللجنة العليا للإغاثة التي مازالت حتى الآن تتلقى طلبات من الجهات العامة والخاصة لتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم ومنشآتهم، حيث أنه بلغ الإنفاق على الأضرار العامة والخاصة حتى الآن (54) مليار ليرة.

من جهة ثانية، أوضحت مديرة التنمية الإدارية في وزارة الإدارة المحلية أريج بلال أنه يتم تدريب عدد من طلاب المعهد في وزارات الدولة مرتين في السنة لمدة 4 أشهر، وتسليط الضوء على ملفي إعادة الإعمار وتعويض الأضرار العامة والخاصة.

 

المحاور