في خضم التخبطات والانهيارات التي يعاني منها تنظيم “داعش” في المحافظات السورية الشرقية – دير الزور والرقة -، شهد حي الألماسي في مدينة الرقة اقتتالاً داخليا أوقع أربعة وأربعين قتيلاً بين فصيلين تابعين للتنظيم قبل عدة أيام حسبماً أعلنت تنسيقيات المسلحين.

وأوضحت التنسيقيات أن “الاقتتال نجم عقب إعلان مجموعة أجنبية “خلعها بيعة أمير التنظيم ​أبو بكر البغدادي​”، لعدم ظهوره حتى الآن رغم الانكسارات الكبيرة التي يعاني منها “داعش” مؤخرا”.

يذكر أن عناصر تنظيم “داعش” يفرون أمام تقدم الجيش السوري باتجاه المطار العسكري وأحياء دير الزور، التي أعلن الجيش العربي السوري فك الحصار المفروض عليها منذ سنوات.

كما يشار إلى أن “أمير” التنظيم في دير الزور السعودي “أبو محمد الشمالي”، ووزير حرب التنظيم الطاجاكستاني “غل حليموف”، كانا قد قتلاً أيضاً بغارات لسلاح الجو الروسي على مواقع التنظيم في دير الزور حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.