استنكر عضو مجلس خبراء القيادة الإيراني الثاني أحمد خاتمي إعدام السعودية للشيخ المعارض نمر باقر النمر، داعياً منظمة التعاون الإسلامي إلى “اتخاذ موقف إزاء ذلك”.

وصرَّح عضو مجلس خبراء القيادة الإيراني الثاني بأنه يتوقع من منظمة التعاون الإسلامي “اتخاذ موقف واضح من عملية إعدام رجل الدين نمر باقر نمر”، مشيراً إلى أنه سيطلب من الجهاز الدبلوماسي الإيراني “اتخاذ موقف حازم بهذا الصدد”.

كما رجَّح خاتمي احتمال “خروج احتجاجات ومظاهرات تنديداً بإعدام النمر”، واصفاً ما فعلته السعودية بـ”الجريمة البشعة”.

ومن جهته استنكر “المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى” في لبنان تنفيذ حكم الإعدام في رجل الدين السعودي النمر ووصفه بـ”الخطأ الفادح”.

أمَّا نائب رئيس المجلس الشيخ عبد الأمير قبلان فقد اعتبر أن “إعدام الشيخ النمر إعدام للعقل والاعتدال والحوار”، وجاء ذلك في بيان له بخصوص قضية إعدام السعودية للشيخ نمر اقر النمر.

أيضاً، شجب “الائتلاف العراقي الحاكم” في العراق تنفيذ السعودية حكم الإعدام في الشيخ نمر النمر، وقال نائب في الائتلاف: “إن هذه الخطوة يراد منها إذكاء الفتنة الطائفية وإشعال المنطقة”.

إلى ذلك، ندَّد الحوثيون في اليمن بمقتل نمر النمر، وجاء ذلك في نعي للجماعة على موقع المسيرة التابع لها، حيث وجِّهت دعوات للتظاهر في البحرين عقب صلاة الظهر تنديداً بإعدام الشيخ نمر النمر.

ويشار إلى أن وزارة الداخلية السعودية طانت قد أعلنت أن تنفيذ أحكام الإعدام تم داخل السجون بعضها بالرصاص وأخرى بالسيف.

المحاور