رفعت المحكمة العليا في مدراس الحظر عن مصانع “بيبسي” و”كوكا كولا” لاستخدام مياه نهر “تاميرابهاراني” في  ولاية “تاميل نادو”  بالهند، لإنتاج المشروبات الغازية.

ورداً على هذا القرار قام مزارعي ولاية “تاميل نادو” بالاحتجاج، حيث يواجه مزارعي هذه المنطقة جفاف شديد، وما زاد من تفاقم المشكلة هو عدم تعاون الدول المجاورة في موضوع مشاركة المياه.
وفي السابع والعشرين من تشرين الأول عام 2015، قامت مظاهرات كبيرة ضد تخصيص أراضي شاسعة لمصانع “بيبسي” وإعطائها الصلاحيات للوصول إلى النهر ما أدى إلى جرح العديد من المزارعين بعد إشتباكات بين مجموعات شعبية والشرطة المحلية.
وفي الحادي والعشرين من كانون الأول عام 2016 صوّت فرع “مادوراي” في المحكمة العليا على مواصلة استخدام النهر من قِيل الشركتين، وفي المقابل قام المزارعون والطلاب الذين كانوا غير راضين على هذا القرار بالاحتجاج على ضفاف هذا النهر، ودعت مجموعة من الطلاب إلى القفز في النهر كشعار ضد شركتي “بيبسي” و”كوكا كولا”، وطالبوا بإسترجاع مياه النهر “تاميرابهاراني”.
المصدر: وكالات