دخلت عملية تنفيذ اتفاق “كفريا والفوعة- مضايا والزبداني” حيّز التنفيذ فجر اليوم حيث أفرج المسلحون من سجونهم في مدينة إدلب عن أربعة أطفال وثمانية نساء من أهالي كفريا والفوعة وثمانية جثامين لشهداء وصلوا إلى مدينة حلب.

مصدر خاص من داخل كفريا أكد لموقع المحاور الإخباري أن عملية تبادل الأسرى تمت لكن لم تصل الباصات التي ستنقل الأهالي حتى الآن لمشارف البلدتين.

المصدر أفاد بأن اللجان الشعبية في كفريا والفوعة أطلقت سراح 19 مسلحاً كانت قد أسرتهم خلال معارك سابقة مع جثة قتيل لهم ووصلوا إلى مدينة إدلب.

ومن المقرر اليوم متابعة بقية الاتفاق بعد وصول 92 حافلة إلى منطقة الزبداني ومضايا وبقين والجبل الشرقي في ريف دمشق،لاخراج 3800 شخص من المسلحين وعائلاتهم إلى إدلب بالتوازي مع خروج 8000 شخص من بلدتي الفوعة وكفريا إلى حلب كمحطة أولى وبعدها سيتم توزيعهم على محافظات عدة.

وكان موكب الهلال الأحمر السوري الذي دخل أمس إلى منطقة التبادل بين كفريا والفوعة، قد تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين في إدلب حيث توقفت العملية لمدة ساعتين قبل أن يُعاد استئنافها.

المحاور