يقترب إنجاز الاتفاق في حي القدم بجنوب العاصمة، بالتزامن مع استكمال خروج الدفعة العاشرة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين للمصالحة من حي الوعر بمدينة حمص، ومع إدخال مساعدات غذائية وإنسانية وطبية إلى حي القابون.

وبحسب “الوطن” أكد مصدر ميداني أن المفاوضات جارية مع مسلحي حي القدم لخروجهم مع من يرغب من عائلاتهم إلى إدلب.

وأشار المصدر إلى أن الاتفاق ينص أيضاً على بقاء من يرغب بتسوية وضعه داخل الحي، لافتاً إلى أن المنازل في الحي لم تتضرر على غرار ما حصل في مناطق أخرى مثل داريا والقابون.

كما بين المصدر أن الاتفاق يعتمد هذه المرة على تقسيم الحي إلى قطاعات لتسهيل إنجاز بقاء الأهالي داخله.

الجدير بالذكر أن المصدر الميداني أكد أن الاتفاق هذه المرة لن يشمل مسلحي “داعش” الذين لا تفاوض معهم.

المحاور