أكد محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أنه تم الاتفاق مع المسلحين الموجودين في عين الفيجة وبسيمة على دخول ورشات الصيانة إلى نبع عين الفيجة خلال الساعات القادمة.

المحافظ في تصريح لوكالة سانا، بيّن أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع قادة المجموعات المسلحة في وادي بردى، حيث سيتم تسوية أوضاع المسلحين وسيتم نقل المسلحين الغرباء عن الوادي إلى خارج المنطقة.

وأضاف: “إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول الجيش السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب.

بالتزامن مع ذلك، وصل العشرات من مسلحي قرى وادي بردى الذين وافقوا على المصالحة لحاجز دير قانون لتسوية أوضاعهم بعد موافقتهم على كافة الشروط التي عرضتها القيادة العسكرية ولجان المصالحة.

يذكر أن مسلحي وادي بردى نقضوا الهدنة التي أُبرمت منذ عدة أيام مستهدفين ورشات إصلاح النبع.

المحاور