نشرت مواقع كردية بأنه تم التوصل إلى اتفاق بين الجيش السوري و”وحدات حماية الشعب” الكردية لدخول الجيش إلى عفرين غداً.

ونقلت وكالة “رووداو” الكردية عن شيخو بلو، القيادي في “حزب الوحدة الديمقراطي الكردي” قوله: “الجيش السوري سيدخل إلى عفرين غداً الاثنين”، مشيراً إلى أن الهدف من دخول المدينة هو حمايتها والدفاع عنها.

هذا الاتفاق جاء عقب تصعيد العدوان التركي من غاراته على عفرين، حيث أفادت مصادر أهلية بأن القوات التركية قصفت بشكل عنيف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في المدينة ومنازل المواطنين ومزارعهم في قرى تابعة لنواحي جنديرس وبلبل وراجو.

وأشارت المصادر إلى أن القصف تسبب بإصابة مدني بجروح نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج اللازم إضافة إلى أضرار ودمار كبير بمنازل المواطنين وممتلكاتهم والمحلات التجارية، ولفتت المصادر الأهلية إلى أن القوات التركية قصفت أيضاً بالصواريخ محطة القطار في قرية استير ما أدى إلى تدميرها بالكامل.

و ذكرت مصادر طبية في مدينة عفرين أن القوات التركية استخدمت في عدوانها أول أمس على قرية المزينة التابعة لناحية شيخ الحديد غاز الكلور مستندة في تقريرها على العينات التي تم الكشف عنها في مخابر مشفى عفرين.

وبدأت تركيا في الـ20 من كانون الثاني الماضي عملية عسكرية تستهدف “الوحدات الكردية” في عفرين بريف حلب.