أدان اتحاد علماء الشام التفجيرات التي وقعت في دمشق أمس وأسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات، مؤكداً أن سورية لن تهتزم ولن تلين.

حيث أصدر اتحاد علماء بلاد الشام بياناً جاء فيه إن: ” التفجيرات التي قتلت الأبرياء تكشف عداء المجرمين لكافة أطياف الشعب السوري ولمقومات الوطن بأكمله”.

وأكد العلماء من خلال البيان على أن “سورية لن تنهزم ولن تلين أمام هذه الجرائم والشعب يعتبر قتال المجرمين واجباً دينياً”.

الجدير بالذكر أنه استشهد أمس عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح نتيجة تفجيرين انتحاريين بحزامين ناسفين في مبنى القصر العدلي القديم وأحد المطاعم بمنطقة الربوة فى دمشق.

المحاور