أبدت الحكومة الإيطالية استعدادها لإرسال ذوي “قبعات زرقاء” إلى مدينة تدمر السورية التي حررها الجيش السوري من مسلحي “داعش”.

وزير التراث الثقافي الإيطالي داريو فرانتشيسكيني في تصريح صحفي أمس قال: “إن الحديث يدور عن قبعات الثقافة الزرقاء، أي فريق العمليات الإيطالي المعني بحماية التراث الثقافي في مناطق النزاعات، والذي تم تشكيله في شباط الماضي”، مبيناً استعداهم لحماية التراث الثقافي الذي خربه الإرهاب الدولي.

وأضاف فرانتشيسكيني: “إن على اليونيسكو والمجتمع الدولي أن يقررا ما إذا ستصبح تدمر أول مهمة للقبعات الزرقاء، إذ سيتعين عليهما تحديد مواعيد تلك المهمة وأساليب العمل خلالها وإمكانية مشاركة دولة واحدة أو دول عدة في تلك العملية”.

كان الجيش السوري أعلن يوم الأحد استعادة السيطرة الكاملة على مدينة تدمر ومطارها بريف حمص الشرقي، بعد معارك عنيفة مع تنظيم “داعش”.

المحاور