أكَّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على أن القدرات الصاروخية الإيرانية تأتي في إطار الدفاع المشروع عن البلاد وأنها غير قابلة للتفاوض.

وجاء ذلك خلال مقابلة أجرتها صحيفة “نيويوركر” مع وزير الخارجية الإيراني تحدَّث فيها حول مختلف قضايا المنطقة والاتفاق النووي، فضلاً عن مناقشة مشروع الكونغرس الأميركي ضدَّ إيران، حيث شدَّد من خلالها على أن “مسألة الصواريخ غير قابلة للتفاوض”.

كما اعتبر ظريف خلال حديثه أن الاختبار الصاروخي الذي أجرته إيران في العاشر من تشرين الأول المنصرم “حقاً دفاعياً مشروعاً”، موضحاً أن “هذه الصواريخ لم تصمم للتزود برؤوس نووية لذا فإنها تأتي في إطار دفاعنا المشروع”.

في حين اختتم وزير الخارجية الإيراني مقابلته مشيراً إلى أن “حلفاء أميركا في المنطقة يوظفون عشرات المليارات من الدولارات للتسلح” بالمقابل “أن المعدات الحربية لدى إيران تعادل فقط جزءاً من المعدات الحربية الموجودة لدى إحدى هذه الدول بالمنطقة”.

المحاور