كشفت صور انتشرت على شبكة الانترنت أنه تم تطوير مجموعات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-75”.

وبينت الصور أن العملية التطويرية لمجموعات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-75” تضمنت تزويدها بكاميرات التحسس الحراري.

وكانت النتيجة أنه بات بإمكان بطاريات “إس-75” السورية أن تدمر الأهداف الجوية من دون أن تكشف عن وجودها.

كما أصبح بإمكانها أن تكتشف الطائرات والصواريخ المعادية بالليل وفي الظروف الجوية الرديئة وفي ظروف التشويش المكثف.