أصيب 8 أشخاص بجروح بينهم طفلة، إثر قصف صاروخي مسلح للأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية: “إن ما يسمى “جيش الفتح” المتمركز في في بلدتي بنش وطعوم قصفت صباح اليوم أحياء البلدة بالقذائف الصاروخية ما تسبب” بإصابة 8 اشخاص بينهم طفلة بجروح متفاوتة الخطورة”.

وأضاف المصدر ” أن الاعتداءات خلفت أضرارا مادية بمنازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

تجدر الإشارة إلى أن المجموعات المسلحة تحاصر بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب،  منذ أكثر من عامين إضافة إلى استهدافهم بالقصف الممنهج ورصاص القنص.

 

المحاور