أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم، أن 112 مسلحاً وأكثر من ألف من ذويهم، غادروا أمس الأحد مدينة دوما في الغوطة الشرقية على متن 24 حافلة متوجهين إلى محافظة إدلب شمال غربي سورية.

وأوضحت الوزارة أنه، تم بمساعدة مركز المصالح الروسي تنظيم ممر إنساني عبر مخيم الوافدين في الـ1 من نيسان لإتاحة خروج المسلحين الذين غادر منهم 112 وذووهم، إذبلغ إجمالي عدد المغادرين 1146 شخصا.

وأمّن الجيش السوري، وممثلي الهلال الأحمر العربي السوري، خروج القافلة ومرافقة حافلاتها على طول مسارها إلى إدلب.

من جهة أخرى، من المقرر أن يخرج مسلحو “جيش الإسلام” من دوما بأسلحتهم الخفيفة متوجهين نحو جرابلس بريف حلب وفق اتفاق تم عقده مؤخراً.