أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، عن عزمه نقل صلاحياته إلى نائبه جون سوليفان، وانتهاء مهامه بحلول 31 آذار، الجاري، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم أمس، بإقالته وتعيين مايك بومبيو بدلاً عنه.

وقال تيلرسون، في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء: “أنقل كافة صلاحياتي منتصف الليلة إلى نائبي سوليفان، وسوف أغادر مكتبي وأنهي مهام عملي في 31 آذار”.

واستعرض تيلرسون إنجازاته كوزير للخارجية، قائلاً: “إن “وزارة الخارجية حشدت كافة الجهود لإيقاف البرنامج النووي لكوريا الشمالية”، حسب قوله.

وأضاف ريكس تيلرسون أنه على الولايات المتحدة أن ترد على تصرفات روسيا المثيرة للقلق، وعلى روسيا أن تواصل الجهود من أجل تجنب مزيد من العزلة على شعبها، على حد زعمه.