كشف قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي لويد أوستن، أنه طلب الإذن لإحياء جهود الولايات المتحدة في تدريب عناصر ما يسمى “المعارضة المعتدلة”.

وذكر أوستن خلال جلسة لمجلس الشيوخ الأمريكي أنه “يسعى لإحياء برنامج تدريب خاص بما يسمى “المعارضة المعتدلة” على نطاق أصغر ونهج مختلف”، مضيفاً أن “النهج الجديد للتدريب سيختلف عن سابقه حيث ستركز الجهود على برنامج أقصر لمجموعات أقل عدداً”.

يذكر أن الإدارة الأمريكية أعلنت تخليها عن برنامج تدريب وتسليح ما أسمتها “المعارضة المعتدلة” بعد أن رصدت له مبلغ 500 مليون دولار، بالتزامن مع الفشل الكبير الذي منيت به تلك المجموعات القادمة من معسكرات التدريب الأمريكي في تركيا.

المحاور