هدَّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”إغلاق قاعدة “إنجيرلك” التي يستخدمها سلاح جو الجيش الأميركي نقطة انطلاق لقصف مواقع المتطرفين في سورية” بحسب صحيفة الحياة.

وصعَّد الرئيس التركي انتقاداته للأميركيين والغرب في مؤشر إلى وجود انقسامات عميقة بين أعضاء الحلف الأطلسي حول سورية.

كما حذَّر  أردوغان الرئيس الأميركي باراك أوباما في اتصال هاتفي من أي “دعم جديد لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية في سورية، الذي تتهمه تركيا بالوقوف خلف تفجير أنقرة الذي حصد 28 قتيلاً منذ أيام عدة”.

ومن جهته، أصرَّ حزب الاتحاد الديموقراطي على نفي تورطه بالتفجير، وقال: “إن أنقرة تستغله لتصعيد القتال في شمال سورية، بعدما أثار تقدم الوحدات في الشمال أخيراً مخاوفها من إذكاء نزعة الانفصال لدى الأقلية الكردية التركية.

المحاور