زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن تسمح باقتطاع أية منطقة من سورية لصالح أي دولة، حيث يأتي كلامه كلامه هذا بعد دخول الجيش التركي إلى بلدات جرابلس والراعي والباب بحجة “تحريرها من داعش”.

وقال أردوغان، خلال مقابلة تلفزيونية أمس: “نرى في سورية، تقسيم قطعة بقطعة، وشبر بشبر، ولا أحد يهتم لوحدة التراب السوري”، على حد قوله.

وادعى بأن بلاده “لا تريد شبراً واحداً في سورية، وهمها هو الكفاح ضد داعش”، مضيفاً: “لقد طهرنا جرابلس والراعي والباب من التنظيم الإرهابي”، حسب ما قال.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه “لن يسمح باقتطاع أراضي ومناطق من سورية لصالح هذه الدولة أو تلك.. للأسف، سورية لن تقوم مرة أخرى، وستحتاج إلى وقت لذلك، للأسف الشديد” بحسب تعبيره.

يذكر أن الجيش التركي والفصائل المتحالف معه من “الجيش الحر” وتوابعه، دخلو إلى بلدات جرابلس والراعي والباب بزهم تحريرها من “داعش” تحت مسمى عملية “درع الفرات”، وعند انتهاء العملية لم يغادرها أي جندي تركي.

 

المصدر: الأناضول