أوشكت تعزيزات الجيش السوري جنوب العاصمة الاكتمال، لإطلاق معركة تحرير مخيم اليرموك والحجر الأسود والجزء الجنوبي من حي التضامن من تنظيم “داعش”.

ووصلت صباح أمس، المزيد من أرتال المعدات العسكرية والأسلحة الثقيلة والعربات وحافلات تقل العشرات من عناصر الجيش والقوات الرديفة إلى محيط منطقة سيطرة تنظيمي “داعش والنصرة” في جنوب العاصمة.

وتوزعت تلك التعزيزات على محاور شارع دعبول شمال حي التضامن، ومدخل مخيم اليرموك الشمالي، والقسم الشرقي من حي القدم.

وذكر قيادي ميداني مرافق للأرتال أن “التعزيزات أوشكت على الاكتمال والمعركة ستنطلق في أقرب وقت”.

من جهة ثانية، ذكرت مصادر أهلية، أن المسلحين في مخيم اليرموك أطلقوا عدة قذائف هاون سقطت على المنازل السكنية في حارة الجمعيات بحي التضامن ما أسفر عن استشهاد طفلة وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

ويسيطر تنظيم “داعش” على كامل مدينة الحجر الأسود الملاصقة من الجهة الشمالية لمخيم اليرموك الذي تسيطر “داعش” على أجزاء واسعة منه جنوباً، على حين تسيطر “النصرة” على جيب صغير في قاطع المخيم الغربي، كما يسيطر “داعش” على أجزاء من القسم الشرقي لحي القدم المحاذي للحجر الأسود من الجهة الغربية، وعلى القسم الجنوبي من حي التضامن الملاصق لمخيم اليرموك من الجبهة الشرقية.