تباحث وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس مع وفد من شركة “مودكون” الهندية، حول سبل التعاون بين البلدين، لإنشاء استثمارات في البلاد بعد انتهاء الأزمة الحالية.

حيث رحب الوزير السوري بدخول الشركات الهندية إلى السوق، للعمل في مجال البنى التحتية، وتشييد المباني السكنية، والمشاركة مع شركات البناء السورية في مرحلة إعادة الإعمار.

كما دعا عرنوس الشركات الهندية للاستثمار في سورية، والمشاركة في معرض دمشق الدولي، ومعرض إعادة الإعمار، اللذين سيتيحان لرجال الأعمال الهنود الاطلاع على الفرص الاستثمارية الموجودة في البلاد.

في نفس السياق، قام مدير المؤسسة العامة للإسكان سهيل عبد اللطيف، بعرض العديد من المشاريع القائمة حالياً على الوفد، وكان أولها مشروع بناء مناطق سكنية في ضواحي دمشق.

بدورهم أعضاء الشركة الهندية أبدوا استعدادهم للمشاركة في أعمال البناء والسكن، ولاسيما أن الشركة تمتلك تجهيزات متطورة واختصاصات متعددة للعمل في هذا المجال.

 

المصدر: وكالات